Navigation

كتاب نمط صعب نمط مخيف للعلامة محمود محمد شاكر.

تحميل كتاب نمط صعب نمط مخيف pdf مجانا


كتاب نمط صعب نمط مخيف للعلامة أبو فهر محمود محمد شاكر، عبارة عن مجموعة من المقالات، التي كتبها الأستاذ محمود شاكر ونشرها في الصحف... ولأهميتها جمعت ونشرت على شكل كتاب: نمط صعب نمط مخيف.
ويحاول الأستاذ شاكر في كتابه نمط صعب نمط مخيف رفع الشوائب التي علقت بالعقل العربي، ذلك أن الكتاب كنز عظيم يذكر الناس بانتمائهم لأعظم أمة، هي: الأمة العربية، ولأعظم لسان، هو: اللسان العربي.
إن كتاب نمط صعب نمط مخيف كتاب يدافع فيه العلامة محمود شاكر عن القصيدة الجاهلي من كل الجوانب.

مقدمة كتاب نمط صعب نمط مخيف:

الحمد لله وحده لا شريك له وصلى الله على نبينا محمد وسلم تسليما كثيرا، وصلى الله على أبويه الرسولين الأكرمين إبراهيم وإسماعيل، وعلى سائر الأنبياء والمرسلين.
وبعد:
فهذا كلامٌ بعيدُ العهد، كنت كتبته استجابةً لهوى صديق قديم، هو أخي (( يحيى حقي )) رحمه الله، وهو ما يتّصل بقصيدة تأبّط شرًّا:
إن بالشعب الذي دون سلعٍ
وما أورده من أسئلة تتعلق بهذه القصيدة المنسوبة إلى تأبط شرّا، وبعض هذه الأسئلة يتعلق بترتيب أبيات القصيدة، الذي اقترحه الشاعر الأماني (( جوته )) حين ترجم القصيدة إلى الألمانية، وبعضها يتعلق بالشعر القديم وروايته عامّة، ثم ما بناه بعضهم على ذلك من افتقار القصيدة العربية إلى الوحدة.
وفي طريق الإجابة على هذه الأسئلة تشعب بي الكلام وامتدّت أطرافه على غير ما كنت أقدّر وأحسب، وهكذا وجدتني أسير في طريق طويل، أعالج الحديث عن نسبة القصيدة كما جاء في روايات الأقدمين، وفي اقتراح ((جوته))، ثم ما اقترحته أنا من ترتيب وَفقَ منهجي في تذق الشعر ودلالته على حال قائله المترنم به، ومخالفتي في ذلك عمّا قال بعض شراح القصيدة من النقاد الأوائل، ثم عُدولي عن شروحهم اللغوية المجردة لبعض ألفاظها، ورأيت أننا إذا وقفنا عند دفَنَّا الشعر في تابوت من اللغة.
وما انتهيت إليه في مدارسة القصيدة من ((تشعيث الأزمنة ))، وأعني به تشعيث أزمنة الأحداث، ثم تشعيث أزمنة التغنّي، بالتقديم والتأخير، والتفريق والجمع.
والحديث عن فتنة (( وحدة القصيدة ))، وافتقار الشعر العربي إليها، ثم الحديث عن العواقب السيّئة التي خلفها غبارُ هذه القضيّة، ليس في باب الشعر وحده.
ثم كان حديثٌ عن قضية الفصل في نسبة الشعر الجاهليّ، وهي قضيّة قديمة، ولكنها عادت فوُلدت في زماننا ميلادا حديثا خبيثا. وكان الذي تولّى كِبرها ذلك المستشرق الأعجميّ (( مرجليوت )) ثم جاء الدكتور طه حسين، فنفخ فيها، في محاضراته التي ألقاها في الجامعة المصرية، بعنوان (( في الشعر الجاهلي ))، ثم طبعها كتابا صدر في أواخر مارس 1926م، وتداوله الناس، وزلزلت الرضُ زلزالها، وتقوضت صروح، ولم تزل تتقوض إلى يومنا هذا.
ولقد قلت ‘ن الذي حملني على ذلك الكلام كلّه هو (( يحيى حقي ))، فهو الذي قذف بي في المضايق، ولكني قبلت ذلك إكراماً له، ولأيام مضت، أكلتْ سنين من العمر، ثم إني قبلتُه أيضا إكراما لناشئة الشعراء المحدثين والنقاد، فإن مآل هذا الأمر كله إليهم، فهم ورثة هذه اللغة بمجدها، وشرفها، وجمالها، وفنّها، لا ينبغي أن يضلّلهم عنها، أو يُبعثر إليها خطاهم، من عمد إلى إرث آبائهم من لدُن إبراهيم وإسماعيل عليهما السلام، إلى يوم الناس هذا، فسمّاه لهم (( تراثا قديما )) ليجعله عندهم أثراً من الآثار البالية، محفوظا في متاحف القرون البائدة، ينظر إليه احدهم نظرة من وراء زجاج ثم ينصرف. فإذا أتاح الله لهم، أو لبعضهم، أن يطا هذا الضلال بكبرياء الفنّ وعظمته وصراحته وحرّيته، فقد ذلّل لمن بعدَه وعورةَ الطريق إلى الذُّرى الشامخة، وأزاح من مجرى النهر المتدفق من منابعه الخالدة كلّ ما يعترضه من صِعاب، أشدُّها وأعتاها: التوهّم والخوف، واستطالة الطريق، والعجلة إلى شيء، إن صبر على امتناعه اليوم، فهو بالغُه غدا وحائزه.



وقد نشرتُ هذا الكلامَ كلّه في سبع مقالات، بمجلة (( المجلة )) خلال عامي 1969 ـ 1980. ثم رغب إلي كثير من أهل العلم أن أجمع ذلك بين دفتي كتاب. وحمل عني عبء ذلك بعضُ أبنائي، فتولّى الدكتور محمود إبراهيم الرضواني نسخ تلك المقالات من المجلة، ثم نهض بفهرستها تلك الفهرسة الجامعة، وقام ولدي محمود علي المدني بإخراجها في تلك الطبعة المتقنة.
والحمد لله في الأولى والآخرة.
مصر الجديدة،3 شارع الشيخ حسين المرصعي الأحد. غزة رمضان سنة 1416 هـ ـ21 يناير 1996م.
 أبو فهر محمود محمد شاكر نمط صعب نمط مخيف.

ويقول محمود شاكر في كتاب نمط صعب نمط مخيف:

"وهذه هي القصيدة، بترتيب رواية أبي تمام في (( كتاب الحماسة ))، إلا أنني تخيّرت في رواية أبياتها، أكثرَ الألفاظ مطابقة لما ظننتُه ألصقَ بمعانيها، معتمداً على روايات العلماء المفرّقة في الكتب الأخرى، ثم قسّمتُها سبعة أقسام، كما بينت ذلك كلّه في الحديث عنها، فيما بعدُ.
وأثبتُّ نصّ القصيدة مرّتين: المرّة الأولى، أمام كُلّ بيت منها وزنهُ، على ما ألفناه في (( علم العروض ))، وسميتُه (( التفعيلَ ))، والمرة الأخرى، أمام كُلّ بيت منها، وزنهُ برموز الخليل بن أحمد في (( الدوائر ))، (0) يدلّ على الحركة، و(/) يدل على السكون. وأما موضع الزحاف، هو حذف الساكن، فوضعت مكانه نقطة ( . )، ووضعت تحت (( الأوتاد )) خطّا أسود ( 00/ ) ، وتركتُ (( الأسباب )) بلا خطّ ( 10 ) . وبذلك يستطيع الناظر أن يعرف مواقع الأوتاد، ومواطن الزحاف في الأسباب، بالنظرة الأولى، وسمّيت هذا: (( التجريد )) ، أي تجريد مواقع الحركات والسكنات في القصيدة كلّها. وبذلك يستطيع القارئ أن يرجع إليها عند كلّ موضع تحدّثت فيه عن مجرى الحركات والسكنات والزحافِ، في كلامي عن نغم هذا الشعر، وعن دلالة هذا النغم على المعاني."  نمط صعب ونمط مخيف.
ويمكن العودة لكتاب نمط صعب ونمط مخيف للعلامة محمود شاكر من أجل الاستمتاع أكثر معه في قراءة الشعر والاستفادة، فهو متذوق فذ للغة العربية وما المقالات التي جمعة على شكل كتاب نمط صعب ونمط مخيف إلى شكل من أشكال السمو والرفعة والتحصيل المعرفي الرزين الذي حققه أبو فهر محمود محمد شاكر.
ـ المرجع:
نمط صعب نمط مخيف أبو فهر محمود محمد شاكر، دار المدني ومطبعة المدني. الطبعة الأولى عام 1416 هـ/ 1996 م.
ويمكنكم تحميل كتاب نمط صعب نمط مخيف pdf مجانا وبرابط مباشر من موقعكم جديد بدف. وقبل ذلك نترككم مع معلومات عن كتاب أبي فهر محمود محمد شاكر:

 معلومات عن كتاب نمط صعب نمط مخيف للأستاذ شاكر:

عنوان الكتاب: نمط صعب نمط مخيف
 ـ المؤلف: أبو فهر محمود محمد شاكر
 ـ حالة الفهرسة: مفهرس
 ـ الناشر: دار المدني ومطبعة المدني.
 ـ سنة النشر: عام 1416 هـ/ 1996 م.
 ـ عدد المجلدات: 1
 ـ رقم الطبعة: الأولى
ملاحظة: الملكية الفكرية محفوظة لكل الكتب، إذا كنت تعتقد أن الكتاب ينتهك حق النشر الرجاء إخبارنا لاتخاذ الإجراءات اللازمة.
Share

جديد بدف jadidpdf

Post A Comment:

0 comments: